28/03/2020

اليانسون.. السر في البساطة لمواجهة كورونا‎

مع انتشار فيروس كورونا وتحوله إلى وباء عالمي، وتزايد الطلب على الكثير من أدوية علاج نزلات البرد والإنفلونزا، الأمر الذي أدى إلى نقصانها في عدد من الصيدليات، إلا أن اليانسون سيكون كلمة السر في حمايتك من التعرض للفيروسات المختلفة في الفترة الحالية إذا حرصت على تناوله يومياً.

اليانسون أكثر أنواع الأعشاب شهرة ويستخدم بكثرة لعلاج حالات المغص، وهي طويلة تنمو ببطء حتى تصل إلى نصف متر في فصل الصيف، تتميز بذورها بنهكة تشبه نكهة عرق السوس، وبرائحة قوية واضحة لاسيما عندما تدخل في الخبز أو الصابون.

Advertisement

فتناول اليانسون بكمية من 2 إلى 3 أكواب يومياً له مفعول السحر في وقايتك من نزلات البرد المختلفة والإنفلونزا، كما أنه سيكون سلاح جيد لك للوقاية من فيروس كورونالدوره الفعال في تقليل نقل العدوى.

كوب واحد من الينسون يومياً على الريق له الكثير من الفوائد التي يمكن أن يحصل عليها جسمك، ومن أهم خصائص اليانسون والتي جعلته يدخل ضمن التركيبة الأساسية لأدوية علاج الإنفلونزا ونزلات البرد، هو احتوائه على مادة الأنثول، وهي من المواد المضادة للبكتيريا والتي تعمل على منع انتقال العدوى وحماية الجسم من التعرض للفيروسات المختلفة ومنها فيروس كورونا.

وكما يمنح اليانسون الجسم العديد من الفوائد الصحية ،ومن أهمها:

1- يحتوي اليانسون على مضادات الأكسدة التي تعمل على الحماية من أمراض الجهاز المناعي المختلفة، والتي تحارب الجذور الحرة في الجسم وتحميه من الالتهابات المختلفة.

Advertisement

2- الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ومنع التعرض للإمساك أو عسر اهضم وغيرها من الأمراض والأعراض المتعلقة بصحة جهازك الهضمي.

3- تساعد مادة الأنثول الموجودة داخل اليانسون في الحفاظ على مستويات السكر في الدم.

4- علاج أعراض انقطاع الطمث المختلفة مثل ارتفاع درجات الحرارة وجفاف الجلد والصداع المستمر.

5- التخلص من آلام المعدة المختلفة.

6- يساعد في تهدئة الأعصاب لذلك فهو مشروب رائع لعلاج مشكلة الأرق واضطرابات النوم.

أما أضرار اليانسون:

Advertisement

الأعشاب بطبيعتها لا تشكل أضرار على صحةالإنسان ولا ينتج عنها أي آثار جانبية، إلا أنه بعض الأشخاص قد لا يناسبهم تناول مشروب اليانسون بسبب تعرضهم للحساسية تجاه بعض النباتات، فإذا كان اليانسون يتسبب في حساسية لك فتوقفي عن تناوله حتى لا يتسبب في أضرار لجسمك.

وهناك العديد من الأمور التي يجب القيام بها للوقاية من فيروس الكورونا، وهي كما يلي:

تجنب رذاذ المريض أثناء العطس.
عدم ملامسة العين والأنف والفم قدر المستطاع؛ لتجنب نقل الفيروسات.
تجنب ملامسة الأسطح الملوثة.
غسل اليدين جيداً باستخدام الماء والصابون.
تجنُّب مخالطة الشخص المصاب عن قُرب.
ارتداء الكمامات الواقية في الأماكن المزدحمة.
عدم استخدام الأغراض الشخصية للمريض، مثل الوسادات والألحفة وغيرها.