28/03/2020

إليسا: فيروس كورونا سلاح بيولوجي لأسباب سياسية!

حرصت الفنانة اللبنانية إليسا، على التواصل مع جمهورها في ظل حالة الأزمة العالمية التي تشهدها دول عديدة حول العالم جراء تفشي فيروس كورونا، إذ استقبلت الفنانة اللبنانية أسئلة جمهورها عبر موقع “تويتر” وأجابت على العديد من الأسئلة، كان أقواها تأثيرا ابتعادها عن والدتها هذه الفترة.

وكشفت إليسا، في معرض ردها على أسئلة المواطنين أنها تقضي وقتها في منزلها وحيدة، بعيدة عن والدتها في ظل الإجراءات الاحترازية بعدم التجمعات، منوهة أنها لا تزورها هذه الفترة للحفاظ على صحتها، وبينت أنها تمارس الرياضة وتتناول المأكولات الصحية.

Advertisement

وأفصحت إليسا عن أمر تنتظره حاليا وهي في الحجر الصحي، قائلة إنها بانتظار أن تطرح شبكة “نتفليكس” إصدارها الرابع من مسلسل “لا كاسا دي بابيل”، موضحة أنها شاهدت مؤخرا فيلمين على “نتفليكس” هما “هوملاند” و”سباي”.

وأشارت إليسا، إلى أن مسلسل “فرندز” لا يزال هو العمل المفضل لها حتى الآن، مخبرة جمهورها بأنها في هذه الفترة لا ترى أصدقاءها ولا تزور أحدا، كونها على اقتناع تام بأن سبب تفشي كورونا “كوفيد – 19″، هو سلاح بيولوجي لأسباب سياسية.

وعن الحب في حياتها قالت إليسا، إنها دائما في حالة حب واصفة الرجل الذي من الممكن أن تُغرم به، هو “الشريف والكريم والجذاب”، مردفة أن الممثلين المفضلين لديها من الأفلام الهوليوودية هما جينيفر لوبيز والممثل أندي غارسيا”.

وعندما سُئلت عن حالها مع الطبخ ضحكت، كما أوضحت أنها تحب رقمي 7 و27 وتعتبرهما رقمي حظ لها، ناصحة محبيها بقضاء هذه الفترة من الحجر المنزلي وذلك بالمطالعة والتلوين ومشاهدة الأفلام الوثائقية والاستماع إلى أغانيها.

Advertisement

وأكدت أنها لا تعتبر نفسها وحيدة رغم أنها تعيش بعيدة عن والدتها في هذه الفترة، إلا أنها بحالة جيدة كونها ووالدتها وكل من تحب بصحة جيدة، منوهة أن أول فعل ستقوم به بعد انتهاء أزمة كورونا بأنها ستحضن وتقبل كل من تحب.