20/10/2018

6 أسباب لـ زيادة أيّام الدورة الشهرية

  •  
  •  
  •  
  •  

تُعرّف الدورة الشهرية على أنّها مجموعة من التغيّرات الفسيولوجية التي تمرّ بها الأنثى البالغة، وغالباً ما تبدأ بالحدوث من عمر ثماني سنوات إلى اثنتي عشرة سنة، وتستمرّ حتى وصولها لمرحلة انقطاع الطمث، وتنتج هذه التغيّرات بفعل الهرمونات التي تهيئ جسدها للحمل شهرياً، وفي الحقيقة يُحسب عدد أيام الدورة الشهرية منذ اليوم الأول للحيضة الحالية وحتى اليوم الأول للحيضة التي تليها، حيث يبلغ متوسط طول كل دورة شهرية 28 يوماً تقريباً، ولهذا سُميّت بالدورة الشهرية، وهذا لا ينفي أنّ طولها قد يزيد أو يقل عن ذلك بين الأنثى والأخرى. وتبدأ الدورة الشهرية بفترة الحيض التي تستمر لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام في العادة، حيث يتدفّق دم الحيض من الرحم ويخرج عبر فتحة المهبل مُحتوياً على جزء من بطانة الرحم، ويعدّ انتظام الدورة الشهرية علامةً جيدةً على صحة الجسم، بالإضافة إلى أنّه يُساعد المرأة على تحديد يوم الإباضة، والذي يحدث في اليوم ال14 تقريباً عند النساء اللواتي يبلغ طول دورتهنّ 28 يوماً.

وقد تطول أيام الدورة الشهريّة في بعض الأحيان يوماً أو يومين، أو قد تكون الزيادة أكثر من ذلك، ويكون السبب في ذلك حدوث نوع من المسببات الداخلية مثل تذبذب الهرمونات، أو أسباب خارجية، مثل استخدام الوسائل منع الحمل كاللولب، وغيرها من الأسباب الأخرى التي سنذكرها في هذا المقال:

1- غزارة الدورة:
يمكن للدورة الشهرية أن تكون طويلة أو غزيرة بسبب حالة تسمّى بالدورة الشهرية الغزيرة، ومن أعراضها تغيير الفوطة الصحيّة كلّ ساعة بسبب غزارة الدورة لعدة ساعات متتالية، ووجود جلطات دموية تشبه الكتل مع الدم، ووجود ألم مستمر أسفل البطن طوال فترة الطمث، بالإضافة إلى الشعور بالتعب، وضيق التنفس.

إقرأ أيضا:  نجاح أول حالة حمل "بدون سائل منوي"

2- نزيف الرحم:
يمكن حدوث نزف في الرحم بسبب عدم قدرة المبايض على إطلاق البويضة، وقد تمرّ المرأة في هذه الحالة في أيّ مرحلة عمرية، ولا سيّما بعد عمر الأربعين، ومن أعراض هذه الحالة استمرار الدورة الشهرية لأكثر من أسبوع مع تدفق غزير للدم.

3- العضال الغذيّ:
إنّ الأنسجة التي تحيط بالرحم من الداخل تسمّى بأنسجة بطانة الرحم، وقد تنمو هذه الأنسجة داخل الجدار العضلي، وتسمى هذه الحالة بالعضال الغدي الذي يحدث بسببه نزيف يرافق عادة موعد الدورة الشهريّة، ومن أعراضه أيضاً تضخم بطانة الرحم، ونزيف حاد يرافقه ألم شديد في البطن.

إقرأ أيضا:  أعشاب لـ زيادة هرمونات الأنوثة طبيعياً

4- تضخم بطانة الرحم:
قد تكون بطانة الرحم رقيقة الملمس، لكنّها تصبح سميكة لعدة أسباب مثل الإنتاج الزائد لهرمون الأستروجين، ومن أعراض تضحم بطانة الرحم نزيف حاد أثناء الدروة الشهريّة، والذي يستمر لفترة أطول من المعتاد، وتصبح الدورة الشهرية أقلّ من واحد وعشرين يوماً.

5- تكيس المبايض:
إنّ عدم التوازن الهرموني لدى النساء يؤدي إلى الإصابة باضطراب يسمّى بمتلازمة المبيض متعدد الأكياس، ومن أعراضه نزيف حاد في موعد الدورة يستمر لفترة أطولّ من المعتاد، أو غياب الدورة الشهرية وعدم انتظامها، ونمو الشعر الزائد على الوجه، والظهر، والمعدة، وتساقط الشعر من فروة الرأس، وصعوبة حدوث الحمل.

إقرأ أيضا:  ممارسة العلاقة الحميمة تحافظ على قلبك وتمنع تسوس أسنانك .. كيف؟

6- الأورام الليفيّة:
الأورام الليفيّة هي أورام حميدة تنمو في الرحم، ولا يوجد سبب طبي واضح إلى الآن لظهروها، إلّا أنّ أعراضها عديدة مثل النزيف الحاد وقت الدورة وامتدادها لأكثر من سبعة أيّام، وكثرة التبول، والإمساك، وآلام في الساق والظهر.


  •  
  •  
  •  
  •