19/06/2018

13 سببا لتقلبات الدورة الشهرية بعد الزواج

شارك المقال
Share on Facebook112Share on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

يعتبر اضطراب الدورة الشهرية وما يصاحبها من ألم جسدي ونفسي أمراً شائعاً عند كل السيدات نظراً إلى تغيّر الهرمونات خلال هذه المرحلة في الجسم.

وتلعب التغيرات الكيميائية في الدماغ دوراً فعالاً في هذه الاضطرابات. وقد تظن المرأة معها أنّها دخلت في حالة من الاكتئاب بل أسوأ من ذلك.

اضطرابات الدورة الشهرية قبل الزواج وبعده قد تسبّب الكثير من المتاعب للعروس نظراً إلى تغيّر مزاجها وتعكره.

إليك هنا أكثر تقلبات المزاج شيوعاً وعلاجها خلال مرحلة الإعداد للزواج وما بعده. تقلّبات قد تعصف بالعروس من دون أن تدرك أن سبّبها الرئيس يكمن في اقتراب موعد الطمث:

1- كلما ازداد شعور العروس بالتوتر، كلما ازداد عدم انتظام الدورة الشهرية.

2- العروس التي تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، تجد غالباً صعوبة في معرفة موعد الإباضة وبالتالي صعوبة الحمل.

3- قد تشعر العروس بأنّها تفقد القدرة على التركيز بسبب تداخل البروجسترون مع قدراتها النطقية.

4- هناك دليل بأنّ التغيرات في مستويات التيستسترون قد تؤثر على الرجال بالطريقة نفسها التي تؤثر فيها الدورة الشهرية على المرأة، فإنتبهي لمزاج عريسك.

5- على العروسين أن يدركا أنه كلما قلّت ممارسة الجنس، كلما تقلّصت فرص حدوث الحمل بسرعة.

6- من شأن غسل منطقة المهبل بالماء والصابون أن يؤدي إلى التهابات.

7- مدة الدورة الشهرية تراوح عادة بين 21 و 35 يوماً، وبالتالي إذا كانت فترة الدورة تتغيّر، فمن الأفضل استشارة الطبيب.

8- من الطبيعي زيادة الوزن قبل الدورة الشهرية بأيام قليلة لأنّ المياه تحتبس في الجسم خلال هذه الفترة.

9- سوء التغذية يؤدي إلى تقلّص إفراز الإستروجين وبالتالي توقف عملية التبويض.

10- ضرورة تغيير الفوطة الصحية كل ساعة أو ساعتين لأنّ تركها لفترة طويلة قد يتسبب في التهابات مهبلية قد تؤدي إلى احمرار واحتكاك وروائح قد تبقى طويلاً.

11- غالباً ما تعود مشكلة اضطرابات الدورة الشهرية بعد الزواج إلى ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين مع ألم في الثدي وآلام في أسفل البطن.

12- اتباع حمية قاسية بعد الزواج قد يؤدي إلى تقطعات في الدورة الشهرية.

13- إنّ الاحتمال الأكبر للحمل هو ممارسة العلاقة خلال منتصف الدورة، وهذا لا يعني عدم حدوث حمل في الجزء الأخير من الدورة لأنّ الحيوان المنوي يعيش في جسم المرأة 5 أيام.

14- يمكن للمرأة أن تحمل حتى إذا كان القذف بعد انتهاء الجماع لأنّه أثناء الاحتكاك، يفرز سائل يحوي كمية صغيرة من الحيوانات المنوية.

مقالات ذات صلة :

شارك المقال
Share on Facebook112Share on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
إقرأ أيضا:  هل توجد آثار جانبية للشاي الأخضر؟ وكم كوب يجب أن تشرب في اليوم؟