20/10/2018

يحدث في تونس : إدارة مؤسسة جامعية ترفض إنجاز ممر لطالبة حاملة لإعاقة عضوية!

  •  
  •  
  •  
  •  

وجهت الطالبة صفاء فحيل أصيلة منطقة قليبية من ولاية نابل، والحاملة لإعاقة عضوية، نداء استغاثة حتى تستطيع إكمال دراستها الجامعية وتحقيق حلمها الذي تريد تحقيقه رغم الإعاقة.

وأفادت الطالبة، في تديونة على موقع فايسبوك، بأنها تعاني الحرمان من إكمال دراستها الجامعية وأن تكون حاملة لشهادة جامعية في اللغة والآداب والحضارة العربية، بعد رفض مديرة المعهد العالي للغات بنابل، تخصيص ممر خاص بكرسيها المتحرك وعلى نفقتها الخاصة.

وأكّدت صفاء فحيل، أن الإدارة تعللت بأن الممر سيعطل سير المارة، مشيرة إلى أنها لم تتمكن من الاتصال بالمديرة لإعلامها أن الممر سيتم تركيبه وتنحيته وقت الحاجة، وأنها غير مستعدة عن للتخلي عن حلمها في الدراسة في جامعة نابل، على اعتبار أنها أقرب جامعة جغرافيا لها، في ظل ظروفها الصحية الصعبة.

إقرأ أيضا:  كيف تجعلين زوجك يعتذر بـ 5 خطوات ؟

وقالت صفاء فحيل في تغريدة لها على مواقع التواصل الاجتماعي:

”لن أتخلى عن هدفي… سأواصل حتى النهاية”
”بش نبقى نحكي هكا حتى بعد ماحرموني من قرايتي حرموني باش نكون صاحبة إجازة أساسية في اللغة والآداب والحضارة العربية علاش، خاطرني حاملة لإعاقة عضوية موش قادرة إني نطلع في الجامعة الجامعة إلي تمنيت نلتحق باها.
إي نعم في بلادي ذوي الإحتياجات الخصوصية مايقراوش مايحلموش ماينجحوش كيفما أندادهم…
المعهد العالي للغات بنابل ”جامعة قرطاج” حرمتني باش نكون طالبة ناجحة ،السيدة المديرة رفضت المطلب متاعي المتمثل في تخصيص ممر خاص بكرسيي المتحرك مع العلم أنني سأتحمل كامل مصاريف هذا الممر…
حرمتني من إنشاء الممر بدعوة إنو باش يعطل سير المارة وأنا موش قادرة حتى بش نتصل بالسيدة المديرة ونعلمها إنو الممر باش يتركب وقت الحاجة وبعد يتنحى….
وفي النهاية نحب نقول إلي أنا موش مستعدة نقص على قرايتي ومانيش مستعدة نمشي لمؤسسة أخرى بحكم إنو جامعة اللغات بنابل هي أقرب جامعة ليا وبحكم صحتي وظروف عائلتي منجمش نغير الجامعة…
نتمنى صوتي يوصل نكمل قرايتي وتكمل فرحتي وفرحت عائلتي وإعاقتي عمرها ماكانت حاجز قدامي”.

إقرأ أيضا:  أدعية لتثبيت الحمل

  •  
  •  
  •  
  •