24/01/2018

هزمت السرطان 3 مرات وقتلتها الإنفلونزا

شارك المقال
Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

هزمت “ميلاني كومبس”، 56 عاما، مرض السرطان ثلاث مرات، وعندما ماتت كان جراء التهاب رئوي؛ بعد تعرضها للإصابة بنوع من الإنفلونزا يعرف بـ”الإنفلونزا الأسترالية”.
وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميرور”، أن “كومبس”، التي أطلق عليها اسم “الأم الشجاعة”، ماتت في مستشفى بإنجلترا؛ بعد تعرضها لفيروس “الإنفلونزا الأسترالي”، القاتل، في 28 من ديسمبر الماضي.
وقال “أنتوني بتلر” 30 عاما، نجل “كومبس”: “عانت أمي لسنوات عدة، لكي تبقى على قيد الحياة؛ بعد أن شُخصت حالتها بالإصابة بمرض سرطان الأثنى عشر المزمن مرتين، وسرطان الأمعاء مرة”، مشيرا إلى أن والدته كانت مصرة على أن السرطان لن يقتلها قائلا: “كانت محقة، فبينما تخلصت تقريبا من السرطان للمرة الثالثة، أصيبت بفيروس، واعتقد أنه كان “الإنفلونزا الأسترالية القاتلة”.

وأصيبت “كومبس” التي كانت تعمل طباخة، بمرض يشبه في أعراضه البرد، وازداد بظهور الحمى حيث بدأت في التعرض للهلوسة، ويقال إن من ضمن أعراض الإصابة بالإنفلونزا الأسترالية، المنتشرة في جميع أنحاء العالم، هو التعرض للهلوسة، لكن لم يتم التأكد من أنها كانت تعاني من هذا المرض بالفعل.
منذ شهر خضعت “كومبس” لإجراء عملية جراحية لإزالة البنكرياس وبعض الأعضاء، لكي تتخلص من أي فرصة يمكن أن تتسبب في عودة السرطان مرة أخرى، حيث كانت خالية تقريبا من أي مرض، لكن جهاز المناعة الخاص بها كان ضعيفًا، وبعد ذلك أصيبت بالفيروس الذي يشبه أعراض البرد، أو الالتهاب الرئوي.

مقالات ذات صلة :

شارك المقال
Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
إقرأ أيضا:  طلقها فانتقمت منه بخطف رضيعه من زوجته الثانية