20/07/2018

ممرضة تقتل 48 مريضا لسبب غريب

شارك المقال
Share on Facebook7Share on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أقرت ممرضة يابانية بقتل عشرات المرضى “الميؤوس من شفائهم”، في غير أوقات عملها الرسمي، وذلك لكي لا تتعرض “لإزعاج” من أقارب المرضى عند إبلاغهم بنبأ الوفاة.

واتهمت الشرطة الممرضة الشابة البالغة من العمر 31 عاما بقتل 48 مريضا خلال صيف عام 2016، في مدينة يوكوهاما اليابانية. كما اعترفت الممرضة شخصيا بقتل 20 مريضا “كانوا في حالات صحية ميؤوس منها”، وفقًا لـ”روسيا اليوم”.

واستخدمت القاتلة، أيومي كوبوكي، مادة “كلوريد البنزالكونيوم” وتخلطها مع مطهر يقطر بأنابيب داخل وريد المريض، ما يسبب الوفاة البطيئة للمرضى، لكي لا يموتوا مباشرة في أوقات دوامها الرسمي، بل خلال دوام الممرضة التي تليها في المناوبة.

وحاوطت الشكوك الممرضة لأول مرة بعد مضي فصل الصيف، في سبتمبر 2016، عندما توفيت امرأة مسنة بشكل غامض، في المشفى الذي تعمل فيه أيومي. واستدعت الحادثة توقيف الشرطة لأيومي التي اعترفت خلال وقت قصير بقتل 20 مريضا من أصل 48 ماتوا في ظروف غامضة.

وبررت الممرضة خطتها الخبيثة بعدم قدرتها على مواجهة أقرباء المرضى عند إبلاغهم بنبأ الوفاة، إذ من المحتمل أن يموتوا خلال أوقات دوامها، ولا تود أن تبرر لهم حدوث الوفاة في وقت مناوبتها.

وبالرغم من اعتراف الممرضة بجرائمها، إلا أن الشرطة ما تزال تشك في أنها لم تستهدف فقط المرضى الميؤوس من شفائهم، بل من كانوا في مرحلة التعافي أيضا، وما تزال التحقيقات الجنائية جارية حتى اللحظة، ولم يصدر القضاء حكما نهائيا بعد على الممرضة القاتلة.

مقالات ذات صلة :

شارك المقال
Share on Facebook7Share on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
إقرأ أيضا:  ضبط زوجته بين أحضان شقيقه يمارسان الرذيلة!!