10/12/2018

محاكمة الممثلة رانيا يوسف بتهمة الفجور بسبب "فستان مهرجان القاهرة"

  •  
  •  
  •  
  •  

حددت إحدى المحاكم المصرية جلسة يوم 12 جانفي القادم للنظر في قضية اتهام الممثلة المصرية رانيا يوسف “بالفجور والفسق والفعل الفاضح ونشر الرذيلة” بعد ارتدائها لفستان شفاف في حفل اختتام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

وتقدم ثلاثة محامون ببلاغ للنائب العام ضد رانيا يوسف قالوا فيه إن “ما قامت به الممثلة رانيا يوسف يعد انتهاكا صارخا للقانون وإهانة لكل أفراد الشعب المصري ويسئ لإسم مصر وللمرأة المصرية”.
وطالب البلاغ بإدراج التهم تحت مواد قانون العقوبات المصري الخاصة بمكافحة الدعارة.

موقف نقابة الممثلين:
وكانت نقابة المهن التمثيلية المصرية أصدرت بيانا عبرت من خلاله عن الانزعاج إزاء ما وصفته بالمظاهر غير اللائقة لبعض ضيفات مهرجان القاهرة السينمائي من الممثلات.
وجاء البيان بعد حفل الاختتام الذي خطفت فيه الممثلة المصرية رانيا يوسف الأنظار بفستان شفاف اعتبره كثيرون صادما ومغايرا للثقافة العربية.
وقال البيان إن “المظهر الذي بدت عليه بعض ضيفات المهرجان لا يتوافق مع تقاليد المجتمع وقيمه وطبائعه الأخلاقية الأمر الذي أساء لدور المهرجان والنقابة المسئولة عن سلوك أعضائها”.
وأكد البيان أن النقابة ستفتح تحقيقا “مع من تراه تجاوز في حق المجتمع، وسيلقى الجزاء المناسب حتى تضمن عدم تكرار ذلك بالتنسيق مع الإدارة العليا للمهرجانات واتحاد النقابات الفنية”.
وأثار الفستان ردود أفعال بالجملة على مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مستخدمين أدانوا رداء الممثلة وآخرين اعتبروه حرية شخصية لا يجب التدخل فيها.

إقرأ أيضا:  محمد حماقي يحتفل بعيد ميلاد زوجته بهذه الطريقة

  •  
  •  
  •  
  •