22/08/2019

لماذا تحدث الالتهابات المهبلية بصورة متكررة بعد الولادة؟

  •  
  •  
  •  
  •  

تحدث الالتهابات المهبلية في فترة النفاس، إما نتيجة عدوى فطرية أو بكتيرية، وتزداد نسبة الإصابة بالالتهابات المهبلية طوال فترة الحمل، وإذا لم تُعالج سريعًا ستستمر معكِ بعد الولادة وقد تؤدي إلى حدوث مضاعفات، مثل تلوث جرح الولادة في حالة الولادة الطبيعية، أو قد يصل الأمر إلى تلوث الرحم.

وتحدث الالتهابات المهبلية بعد الولادة لعدة أسباب أهمها:
1. التغيرات الهرمونية يتعرض جسمك للعديد من التغييرات بعد الولادة، ترتبط معظمها بتغيُر مستوى الهرمونات في الجسم، وهو ما يؤثر على مناعتكِ بصفة عامة ويسبب الإصابة بالالتهابات المهبلية بعد الولادة بشكل متكرر.
2. المضادات الحيوية تناول المضادات الحيوية بعد الولادة لفترة طويلة يتسبب في قتل بكتيريا المهبل المفيدة، وهو ما ينتج عنه الإصابة بالفطريات المهبلية وأشهرها عدوى الخميرة المهبلية (الكانديدا).
3. استخدام التامبون استخدام التامبون (السدادة القطنية) بدلًا الفوط الصحية يعمل على إبقاء الجراثيم داخل المهبل، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث العدوى المهبلية وزيادة فرص الإصابة بتلوث عنق الرحم.
4. العادات الشخصية الخاطئة عدم العناية بالنظافة الشخصية والتغيير المستمر للفوط الصحية في فترة النفاس من الأسباب الرئيسية لعدوى المهبل، كذلك التشطيف من الخلف إلى الأمام يساعد على نقل البكتيريا من الشرج إلى المهبل وحدوث العدوى.
5. تلوث جرح الولادة إهمال العناية بجرح الولادة يؤدي إلى تلوثه، وهو ما ينتقل بدوره إلى داخل المهبل
6. نقص المناعة يؤدي إهمال التغذية الصحية في فترة النفاس وعدم تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب، كالحديد وغيرها، إلى نقص المناعة والإصابة بفطريات المهبل.

ما أعراض الالتهابات المهبلية في فترة النفاس؟
لا ترتبط الإصابة بالتهابات المهبل في فترة النفاس كما هو الشائع بالولادة الطبيعية فقط، إذ يمكن الإصابة بها بعد الولادة القيصرية أيضًا، ويصاحب الالتهابات المهبلية مجموعة من الأعراض هي:
الشعور بحرقة عند التبول. الحكة الشديدة والتي قد تتسبب في انفتاح جرح الولادة. تورم الأجزاء التناسلية الخارجية واحمرارها. رائحة كريهة ونفّاذة للمهبل. انتفاخ في قناة الولادة. إفرازات مهبلية غزيرة والتي قد يصعب عليكِ ملاحظتها مع دم النفاس، أما مع انقطاع الدم فستلاحظين إفرازات بيضاء متجبنة نتيجة عدوى فطرية، أو إفرازات مائلة للاصفرار نتيجة عدوى بكتيرية
ينصح باستشارة الطبيب فورا الشعور باي من هذه الاعراض.

إقرأ أيضا:  6 طرق الفحص الذاتي لسرطان الثدي، جربيه اليوم!

  •  
  •  
  •  
  •