10/12/2018

ظاهرة محيرة.. نساء يكتشفن أنهن حوامل ويلدن بنفس اليوم

  •  
  •  
  •  
  •  

لا يتغير جسمها ولا يكبر حجم بطنها ولا يخطر على بالها أنها حامل، وفجأة تجد نفسها تعاني المخاض ثم لا تفتأ أن تضع مولودا جديدا.

إنها ظاهرة غامضة لم يتمكن العلم من تفسيرها، وهي تتكرر في جميع أنحاء العالم، وتتأثر بها في فرنسا وحدها ثلاثة آلاف امرأة أي أن طفلا يولد في فرنسا كل ست ساعات من حمل لم تكن صاحبته على علم به.

ويستعرض موقع 20 مينوت الإخباري الفرنسي بعض ما جاء في فيلم وثائقي نشر أمس الثلاثاء على القناة الفرنسية الخامسة بشأن هذا الموضوع.

تقول ليز -وهي إحدى هؤلاء النساء اللاتي عانين من الظاهرة المذكورة- “كنت أحس كل 11 دقيقة بشيء ما في معدتي يؤلمني، وكنت أقول لا بد أنه مرض”.

إقرأ أيضا:  أكياس المبايض: أنواعها وأعراضها

وتضيف أنها تفاجأت بعد وصولها إلى غرفة الطوارئ بأنها حبلى، بل وعلى وشك الولادة، الأمر الذي جعلها تحس بنشوة كبيرة، مؤكدة أنها “لم تخف أو تنكر حملها، بل إنها لم تحس أبدا بأنها حامل”.

إذًا كيف تكون المرأة حاملا ولا تدري عن ذلك؟ تتساءل معدة الفيلم الوثائقي مارين فاكي مارتي التي قابلت العديد من هؤلاء النساء اللاتي وضعن أطفالا كن يجهلن حملهن بهم.

وترد على ذلك بالقول “إنه شيء يصعب على الناس فهمه، إنهن نساء يتعرضن للإساءة إلى حد ما، ويعاملن كمجنونات وكذابات ولا يصدقهن أحد”.

إقرأ أيضا:  دراسة: حليب الأم يسهم بتطور دماغ الأطفال

وتقول اختصاصية علم النفس السريري والمحللة النفسية في عيادة الأم والطفولة بمستشفى نانت الجامعي، ومؤلفة كتاب “إنهن يلدن ولسن حوامل.. إنكار الحمل” صوفي مورينوبوليس “إن هؤلاء النسوة لا يعترفن في قرارة أنفسهن بأنهن حوامل، ويتخذن من هذا الإنكار وسيلة دفاعية غير واعية يحمين من خلالها أنفسهن”.

إنها ظاهرة لا يزال العلم عاجزا عن تفسيرها إلى حد الآن، فجسم الحامل في هذه الحالة يقع تحت سيطرة قوة اللاوعي للأم فتتمادى في الإنكار، فلا الدورة الشهرية تتوقف عنها خلال فترة الحمل، ولا هي تحس بالغثيان ولا بطنها ينتفخ، فهي لا تريد أن يعلم أحد ولا حتى هي نفسها أنها حامل.

إقرأ أيضا:  كيف تعلم المرأة أنها حامل بمولود ذكر؟

وهنا تقول مورينوبوليس” يتدخل اللاوعي بقوة لا تصدق فيؤثر على الجسم ولا يترك أي علامة للحمل تظهر عليه، فهؤلاء النسوة يعتبرن الأمومة أمرا ممنوعا بالنسبة لهن”.

وتلفت الاختصاصية إلى أن ما لاحظت أنه مشترك بين هؤلاء النساء جميعا هو كونهن يعشن عزلة كاملة خلال حملهن، ولذلك فإنها توصي بأن تكون ثمة سياسة صحية تحسن الدعم المقدم لهن خلال الفترة التي يعشن فيها حالة الإنكار هذه.

المصدر : الصحافة الفرنسية


  •  
  •  
  •  
  •