21/11/2018

حقائق هامة عن الشعر أثناء الحمل يجب أن تعرفها كل سيدة

  •  
  •  
  •  
  •  

هناك الكثير من الشائعات التي تدور حول ما هو آمن وما هو غير آمن خلال فترة الحمل. هل تستطيعين صبغ شعرك؟ هل يمكنك استعمال كريمات فرد الشعر؟ وغيرها من الاسئلة، واليوم سنحاول الإجابة على هذه الأسئلة من خلال استعراض اهم الحقائق حول العناية بالشعر في فترة الحمل وحتى بعد الولادة!

حقيقة: تزداد سماكة الشعر اثناء فترة الحمل.

وفقا لأندريه ووكر، المدير الإبداعي لمركز أندريه ووكر للشعر، هناك احتمال كبير أن ذلك يحدث فعلا. فنظرا لارتفاع الهرمونات في جسم المرأة الحامل، يمكن للشعر أن ينمو أسرع ويخسر أقل خلال هذه الفترة. ولهذا السبب تحظى النساء الحوامل عادة بشعر أجمل وافضل خلال فترة الحمل.

إقرأ أيضا:  ودّعي مشكلة تساقط شعركِ للأبد وجرّبي قناع البطاطا الحلوة

حقيقة: من المألوف ان تفقد السيدة الحامل الكثير من الشعر بعد الولادة.

تقول طبيب الامراض الجلدية والأستاذة في جامعة كاليفورنيا تاينايا كورميلي، تأتي النساء عادة إلينا بعد ثلاثة أشهر تقريبا بعد الولادة ليشتكين من فقدان الشعر. واضافت، “يبدو الامر مفاجئا جدا وسريعا، وغالبا ما يترك فروة الرأس فارغة مع شعر هش.” وتعرف هذه الحالة الشائعة باسم (تساقط الشعر الكربي) ويصيب ما بين 40-50٪ من النساء بعد الولادة. أما الخبر السار فهو، في غضون بضعة أشهر يجب أن يعود شعرك إلى وضعه الطبيعي ويتراجع تساقط الشعر.

إقرأ أيضا:  5 أمور لا تعرفينها عن إزالة شعر المناطق الحساسة

شائعة: لا يمكنك صبغ شعرك أو فرده أو معالجته اثناء الحمل.

على الرغم من عدم وجود أي دراسات، إلا أن الدكتور ديفيد أدلر من بالم بيتش، يقول أنه ينصح النساء بعدم صبغ أو معالجة الشعر اثناء الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولكن بعد ذلك، فهو لا يجد أي مشكلة.

شائعة: يمكنك التنبؤ بجنس طفلك عن طريق مراقبة شعرك أثناء الحمل.

مفاجأة! نسيج شعرك لا يعد مؤشرا بأي شكل من الأشكال على تحديد جنس الجنين، وفقا للدكتور أدلر. لذلك لا تلتفي الى كلام النساء، واحصلي على فحص بالموجات فوق الصوتية إذا كنت حقا ترغبين في معرفة جنس المولود.

إقرأ أيضا:  كيفية علاج الحفر في الوجه

حقيقة: من الطبيعي أن تكون فروة الرأس أكثر حساسية للعلاجات الكيميائية بعد الحمل.

يؤكد مصفف الشعر آفي الكايام هذه الحقيقة. “إذا كنت تصبغين كامل شعرك، فقد ترغبين في تغير روتينك والحصول على هاي لايت لبعض الوقت. كما ينصح بتقليل اتصال المواد الكيميائية مع فروة الرأس وتجنب الإفراط في معالجة الشعر الجديد عند النمو، لأن الشعر يمكن أن يكون ضعيفا ويتكسر بسرعة.


  •  
  •  
  •  
  •