18/11/2019

أولى ضحايا أمطار مصر.. رَفَعَ حقيبة المدرسة من الماء فخرجت معها جثة طفلة

  •  
  •  
  •  
  •  

“هذه حقيبة مدرسية”، قالها رجل وهو يمد يده إلى الماء خائفاً، بينما يأتيه من بعيد صوت يقول “اسحبها”، لكن حين رفع الحقيبة من الماء، انطلق الصراخ مدوياً من حوله، كانت يد طفلة ميتة ممسكة بالحقيبة، وتصعد معها مجسّدةً المأساة.

وقالت صحيفة “الوطن” المصرية: التقط أحد أهالي الحي 14 بمدينة العاشر من رمضان في محافظة الشرقية، شمال القاهرة، مشهداً مأساوياً مروعاً، حين انتشل رجل يقف في صندوق “لودر” جثة طفلة من مياه الأمطار بعد أن صعقتها الكهرباء؛ بسبب الأمطار التي أغرقت الشوارع أول أمس الثلاثاء.

كانت عائدة من الدرس

إقرأ أيضا:  حامل في الشهر الرابع.. حبس "قهوجي" اغتصب ابنته 4 مرات

ونقلت الصحيفة عن محمد صادق، شقيق الطفلة “مروة” أن شقيقته الطالبة بالصف الخامس الابتدائي، أنهت درسها الخصوصي في إحدى المناطق المجاورة لمحل إقامتها، وعندما شاهدت سقوط الأمطار بغزارة، انتظرت حتى تهدأ قليلاً بصحبة زميلتها.

وأضاف “صادق” أن شقيقته لجأت إلى أحد أعمدة الإضاءة للاستناد عليه خلال انتظارها هدوء هطول الأمطار، لكن بمجرد لمس العمود سقطت في المياه فوراً، بعد أن صعقتها الكهرباء.

“الكل كان خايف ينقذها”

أوضح “صادق” أن المارة الذين شاهدوا الواقعة تجنّبوا الاقتراب من شقيقته؛ خوفاً من صعقهم بالكهرباء، قائلاً: “الكل كان خايف ينقذها”، مشيراً إلى أن زميلتها التي كانت ترافقها في طريق العودة اتجهت إلى المنزل مسرعة، لتخبر أهلها بالحادث: “زميلتها جت البيت عندنا بسرعة، وشرحت اللي حصل وتحركنا فوراً”.

إقرأ أيضا:  القبض على ''المتحلية الداهية'' بعد الكشف في برنامج ''الحقائق الاربع'' عن عمليات تحيلها

اتصدمنا

أضاف “صادق”: “معرفناش نعمل حاجة، وإحدى سيارات الشرطة التي كانت تمر في الطريق، استدعت جرار لودر، والذي قام بانتشال “مروة” بعد فصل الكهرباء، وذهبنا بها إلى أقرب مستشفى”.

وتابع الشاب العشريني: “كان عندنا أمل تكون لسه عايشة، لكن صُدمنا كلنا بخبر وفاتها في المستشفى، ورجعنا البيت في حالة حزن وصدمة”.

إقرأ أيضا:  علاقة مُحرمة بين شاب مصري وزوجة خاله تنتهي بهما إلى حبل المشنقة

“ظلت ثلث ساعة في مياه مكهربة”

ومن بين صدمتها ودموعها، قالت والدة مروة: “بنتي راحت”، وتضيف: “مروة قعدت تلت ساعة في المياه متكهربة، حتى تم انتشال جثتها بالجرار”.

وتشهد مصر حالة من عدم الاستقرار في الطقس، حيث هطلت أمطار غزيرة على عدد من المحافظات، خاصة في شمال مصر، وهو ما تسبب في تكوين تجمعات من المياه أدّت إلى أزمات مرورية أحياناً، ومن المتوقع أن يستمر تساقط الأمطار لعدة أيام.


  •  
  •  
  •  
  •